بعد صراع بين “وليد منصور” منتج فيلم البدلة و “محمد رمضان” علي الفيلم اللي حقق أعلي إيردات في موسم عيد الأضحي 2018 و بعد مصادر متضاربة كتير كانت بتقول ان فيلم الديزل رقم واحد في الموسم دا , أعلن “فاروق صبرى” رئيس غرفة صناعة السينما المصرية لعرب وود الأرقام الحقيقية خلال فترة العيد و كانت كالتالي :

 

1 – فيلم “البدلة” تصدر القائمة بإيرادات 24,441,642 مليون جنيه و وصل ل 35 مليون بعد فترة العيد (9 سبتمبر)

2 – “تراب الماس” 16,971,628 مليون جنيه في العيد و وصل حاليا (21,679,480 مليون)

3- “الديزل” 16,614,552 مليون جنيه و حاليا (19,152,885 مليون)

4- “الكويسيين” 11,430,354 مليون جنيه و حاليا (14,327,169 مليون)

5- “بني آدم” 6,354,337 مليون جنيه و حاليا (7,454,401 مليون)

6- “سوق الجمعة” 1,779,129 مليون جنيه و حاليا (2,306,802 مليون)

7- “بيكيا” 1,492,518 مليون جنيه و حاليا (1,822,498 مليون)

 

و أعلنت شركة الطاهر للإنتاج السينمائي أن فيلم البدلة تصدر الإيرادات خارج مصر و في جميع الدول العربية و أضاف وليد منصور أن الفيلم حقق (50 مليون جنيه) خارج مصر خلال 8 أيام عرض.

فيلم “تراب الماس” قدم شكل إستثنائي للسينما المصرية و دويتو الكاتب أحمد مراد و المخرج مروان حامد قدر يقدملنا مجموعة قوية من الأفلام و علي عكس فيلم “الأصليين” اللي ماكنش مفهوم عند ناس كتير و البعض ماعجبهمش تراب الماس صحح الأخطاء اللي فاتت و كان مشوق و في نفس الوقت مبسط.

“الديزل” بيثبت أن محمد رمضان مستمر في العند و مهتم بالأغاني و الشو فقط و تضارب الأرقام عشان يثبت أنه نمبر وان الموسم دا و بس. الفيلم كان ممكن يبقي أحسن من كدا بكتير لكن التسرع في النص التاني من الفيلم كان مشكلة كبيرة.

“الكويسين” كوميديا خفيفة و فريق عمل قدر يقدم صورة جماعية حلوة بس برضوا مش هننكر أن واحشنا الثلاثي أحمد فهمي و شيكو و هشام اللي أتعودنا عليه و قدموا أفضل كوميديا مع بعض , من وقت الإنفصال و في حاجة ناقصة كل واحد فيهم.

 

“بني أدم” ماكنش علي المستوي المتوقع من يوسف الشريف زي نجاحه في المسلسلات , لكن السينما كان ليها رأي تاني.

“سوق الجمعة” مأخدش حقه أوي بالرغم من أداء عمرو عبد الجليل المتميز في الكوميديا لكن أتظلم في موسم العيد.

“بيكيا” محمد رجب خرج و لم يعد زي كل سنة بدون أي تجديد , محتاج إعادة أكتشاف نفسه.

 

الصراع لسا مانتهاش بذات بعد ما وليد منصور هاجم محمد رمضان علي حسابه الخاص علي الفيس بوك و أتهمه بالاتصال بالصحفيين و إبلاغهم بأرقام مغلوطة. و زاد الصراع بعد ما قدم محامي محمد رمضان ببلاغ رسمي للنائب العام ضد منصور بالسب و القذف.

و قال : “ رسالة موجهه مني المنتج وليد منصور إلى شخص مجنون يدعى محمد مرضان وصلني انك بتبعت رسائل من تليفونك الشخصي تتهمني فيها بتغير ارقام الإيرادات .مكنش نفسي أرد على شخص زيك رمز للإسفاف علشان مخرج العمل ومنتجه أصدقاء محترمين بس انت زودتها قوي يا حماده

اولاً انت اسمك لازم كل مصر تغيره ل محمد مرضان لإنك بتفكرني بالمجانين اللي ماشين في الشارع ومش عايزين يصدقوا انهم مجانين فإرتاح يا حماده محدش عاقل هيصدقك عمرك ما كنت رقم ١ في الإيراد وعمرك ما كنت احد نجوم الصف الاول وانت عارف ان السبب ان فنك هابط يامرضان وملامحك للأسف متعرفش تعمل غير دور المدمن او البلطجي او ارهابي او حرامي انا كان نفسي متكلمش عنك لإنك أصلاً بالنسبالي وبالنسبه لكل الشعب الراقي المحترم اكذوبه وانت عارف كويس ان أفلامك طول عمرها بتفشل قدام النجوم المحترمه زي السقا وعز وتامر وأستاذ عادل امام.

نصيحه يا مرضان روح أتمرن تمثيل بدال مانت أداءك واحد في كل أدوارك يابني انت طبعاً انت هتموت عشان مش عارف تشتري ڤيوز زي أغانيك الهابطه فمفضوح اوي قدام الغلابه اللي مصدقينك اللي بينقرضوا واحد ورا التاني يا ولا، قسماً بالله لو لقيتك بتهرتل على اي حد تاني هيكون ردي اعنف من كده واصلاً انا لسه مخلصتش ردي انت هتموت من الغيظ عشان البدله علم عليك ولسه هنعلم اكتر وانت عارف هتتمسخر ازاي الفتره اللي جايه زي مااتمسخرت فكل أفلامك اللي فاتت”.
Sources:
• Youm7
• elcinema