في مسلسل “حلاوة الدنيا” واجهت الفنانة هند صبرى تحديات وضغوط نفسية كتير خلال رحلتها مع مرض السرطان وإزاي قدرت تتمسك بالحياة وتحارب المرض لحد لما اتغلبت عليه في النهاية وقررت بعد شفائها من المرض انها تعيش “حلاوة الدنيا” وتكمل قصة حبها هي وظافر العابدين بالزواج في اقرب وقت عشان يقدروا يستمتعوا بالجانب الحلو اللي في الحياة مع بعض.

ومن وحي النجاح اللي حققه المسلسل ونسب المشاهده العالية اللي وصلها والتفاعل الكبير اللي شهدته مواقع التواصل الإجتماعي الفترة الأخيرة، قررنا انهاردة نلخصلكوا الدروس المستفادة من المسلسل في مجموعة نقاط.

1-   لسة فيه صحاب بجد

طبعا بعد النموذج الخاين اللي شوفناه في مسلسل “لأعلى سعر” واالي بتقدمه زينة، كتير مننا احبط وحس إن مبقاش في حاجة اسمها اصحاب وكل الناس بقت غدارة وخاينة وبيكرهوا بعض، لحد لما شوفنا “حنان مطاوع” اللي بتقوم بدور صاحبة “هند صبري” في مسلسل “حلاوة الدنيا” واللي خليتنا نحس ان لسة فيه اصحاب بجد بيحبوا بعض وبيخافوا على بعض من غير ما يكون فيه بينهم اي مصلحة أو أي اغراض تانية.

2-التمسك بالحب اهم من الحب نفسه

زي ما شوفنا في اول حلقات المسلسل لما هند صبري عرفت انها مريضة بالسرطان قبل فرحها وإزاي خطيبها اتخلى عنها ومكانش موجود جمبها في أكتر لحظات كانت محتاجاله فيها، وإزاي بعد كدة بعد لما اتعرفت على ظافر العابدين، قدر بحبه ليها انه يتحدى كل الروف سواء كانت ظروف مرضه أو مرضها هي وإزاي اتمسك بيها لأقصى درجة، درجة انه اتمسك بحياته اصلا عشانها، لحد ما اتجوزهان وده أكبر دليل على إن اللي بيحب بجد بيعمل المستحيل عشان يكون مع اللي بيحبه، بيحارب الدنيا كلها ومش بيستسلم لأي ظروف مهما كانت.

3-الحب فعلا بيعمل المعجزات

“سليم” اللي بيقوم بدوره ظافر العابدين قدر يدي “امينة” القوة اللي تقاوم بيها مرضها والرغبة في التغلب عليه والشفاء منه، والقوة دي كانت الحب، نفس القوة اللي خلت “سليم” يخاف على بكرة ويبقى عايز يعيشه وبالتالي راح عمل العملية اللي مكانش متحمس اصلا يعملها بس عشان يفرح البنت اللي بيحبها واللي عايش يعيش معاها بية حياته.

4-متفقدوش الأمل مهما عدت عليكوا لحظات يأس

وطبعاً الأمل هو الطريق اللي بيوصلنا لأي حاجة عايزين نوصلها وأي هدف عايزين نحققه، وبالتالي لازم كلنا نعرف ان حالتنا النفسية عامل من أهم العوامل اللي بتساعدنا نتخطى أي أزمة أو مشكلة أو مرض، لازم دايماً نتمسك بالامل مهما عدت علينا لحظات يأس وإحباط.

5-لازم كلنا نعيش “حلاوة الدنيا”

كلنا محتاجين نفهم حياتنا بشكل أفضل ونعرف ونحدد ايه هي الحاجات اللي بتسعدنا ونحاول على قد ما نقدر نستمتع بيها ونتمسك بكل اللحظات اللي بنحس فيها بالسعادة والمتعة مهما كانت بسيطة، ومانسيبش نفسنا لروتين الحياة ومللها اللي بيقتل احساسنا بـ”حلاوة الدنيا”.