بقلم كيرلس بهجت 
في شريحة كبيرة من الرجالة لما بتحب ترتبط بتبقي بتدور علي ” خدامة ” !! و حتي و لو ماكنش بيدور عليها لفظا , فهو ضمنيا و فكريا مش عاوز واحدة في البيت أكتر من كونها بتخدمه و بتخدم ولاده .. واحدة كل شغلها الشغال تطبخ و تغسل و تنضف و تلبي احتياجاته الجسدية ! لا أكتر و لا أقل , بس الحقيقة إن الموضوع لا في صالحه و لا صالح ولاده :

1- نظريا ولاد الـ ” خدامة ” حيكونوا ايه ؟!

فالست اللي معندهاش اي طموح او رؤية مستقلة لذاتها او كيانها أكيد مش حتعرف تسقي النقطه ديه في اولادها سواء بنات او حتي ولاد ,, ففي فرق بين واحدة ست قررت تدي اهتمام اكتر لتربية اولادها و ست كانت فاشلة في حياتها و اضطرت انها متعملش اي حاجة غير القعدة في البيت , فالاولي حتربي اشخاص يعرفوا يرتبوا اولوياتهم و التانية حتربي اشخاص مش عارفين يعني ايه اولويات …

2- ” الخدامة ” ميشغلهاش غير “سيد”

.. طبعا ديه نقطة رجالة كتير عندهم نقص بيحبوها , بس لو حصل و لاقدر الله السيد وقع او تعب , الخدامة متعرفش تشيل بيت ! فهي عاشت طول عمرها علي تنفيذ الاوامر و الطاعة العمياء .. مش التفكير الحر و اتخاذ القرارات ,, فلو انتا مرتبط بخدامة متتوقعش ابدا تشيلك في وقت حاجة او تكون قائد في وقت زنقة ..

3-  عقليتها كشخص

… انتا متوقع حيكون ايه الافكار اللي بتتوارد في دماغ الـ ” خدامة ” , فالحقيقة إن عقليتها ليست إلا مصنع للهري ! تربة خصبة للتفاهة و السذاجة !! .. هي حاجة كويسة لشخص مش مهتم بنوعية فكر الإنسانة اللي حيرتبط بيها او بيحب يكون مع واحدة يعرف يضحك عليها او يتخابث علي ذكاءها الضعيف ده .. بس مع الوقت بيتدي الشخص يحس انه لازم يتعامل مع شريك فاهم و مدرك .. شريك حر في ادراكته و افكاره … شريك مساوي له في المنطق و العقل .. شريك مش خدامة !!

في النهاية في جملة بتقول A strong man can handle a strong woman. a weak man will say she has an attitude بمعني ( الراجل القوي يقدر يتعامل مع الست القوية، و الراجل الضعيف بيقول إن عندها مشاكل ! ) ,, فأوعي تدور علي ” خدامة ” او حتي تجبر اللي انتا بتحبها تتنازل علي كرامتها و احلامها .. أوعي تهددها بحبك ليها او حتي ترهبها باي مدخل ديني او أجتماعي عشان تبقي خدامة ليك و عيالك ! أوعي توصلها انها تخسر نفسها عشان قناعاتك المشوهة و افكارك المريضة ! .. انما شجع فيها حته القيادة و الجراءه .. ساعدها دايما تبقي منورة في حياتها و مستقبلها .. خليها تحس دايما انها بتحرك معاك الأمور , أنها رأي مؤثر في حياتكوا و في حياتك انها بالذات ! … فهي سندك و قوتك الحقيقة … و يبقي زي ما قال عمنا ” نزار قباني ” :
( .. لا تخاف من الإرتباط من امرأة قويه ربما يأتي يوماً تكون هي جيشك الوحيد … )