Eid Family Fights

مبدئيًا كده كل سنة وأنتم طيبين علشان إحنا في عيد، تاني حاجة بقى يا ريت كلنا ناخد بالنا كويس، العيد آه وقت بهجة وفرحة وكل حاجة حلوة بس ده مايمنعش إن الوقت ده 90% بيقلب بخناقات في البيت والتجمعات زيه زي أي إجازة بناخدها

طبعًا دلوقتي أنت بتقرا وكلك عشم علشان متوقع أن إحنا هنديك نصائح بقى وهنقولك إزاي تتجنب الخناقات دي…بس ده مش هيحصل علشان مستحيل، ده إحنا كلنا كنا لسه مقضيين الحظر مع بعض وعارفين أن مافيش حاجة اسمها لمة عيلة من غير خناقات حتى لو كانت خفيفة كده على سبيل التسلية

اللي إحنا هنعمله بقى هو إننا هنديك فكرة عن أشهر وأروع الخناقات اللي ممكن تتوقعها قريب وأهو نديك فرصة تستعد

خناقات الغدا

أكتر حاجة مميزة في عيد الأضحى هي اللحمة وأكتر خناقة مستمرة هي خناقة “بس أنا مبحبش لحمة الخروف”، ومين سمعك؟ في ناس كتير أوي مش بتحب نوع اللحمة ده لأسباب كتيرة وكل الأسباب دي مبتفرقش لما ماما أو خالتو أو عمته أو أي بني آدم بيبقى نفسه يعزم عليك

الموضوع هيقلب بخناقة هزار أو خناقة بجد أو هتبدأ بهزار وهتقلب جد، المهم أن هيبقى في خناقة وسيرة أكل الشارع هتيجي بشكل مش لطيف، ويا سلام لو قلت أنك نباتي أو فيجان، الحوار هيكبر ومش هيخلص، لو عرفت تيجي على نفسك وتاكل اللحمة كان بها ولو معرفتش خلاص أتخانق ما أنت هتعمل إيه؟

فن اختيار المسرحيات

من ألطف العادات المصرية هي أن أول ما أي مناسبة أو عيد بيجي بتلاقى المسرحيات جاهزة على التليفزيون وبتشدك زي كل مرة، هو بس في حوار صغير كده…كل عيلتك هتتشد للمسرحيات بردو وكل واحد فيكو هيتشد لمسرحية مختلفة، اللي هيحصل بقى أنك ممكن تنشف دماغك وأهلك بردو ينشفوا دماغهم وفي الأخر كل واحد هيقعد مع نفسه أو هتجيبوا مسرحية ثالثة أصلًا

حوار العيدية

كل سنة بيبقى في نفس المناقشة والصراحة كلنا إتعودنا عليها، إحنا هنقولك إيه اللي هيحصل: هتصحي أول يوم عيد وهتفضل تلمح وتترسم عشان العيدية وأهلك هيعملوا نفسهم مش واخدين بالهم، فأنت هتجيب أخرك وهتطلب العيدية فهما هيقولولك أنك كبرت على العيدية والمفروض أنك تبدأ تديها أصلًا، فالأخر اللي بيحصل هو أنك بتأخذ عيديتك عادي بس لازم ده بيبقى روتين مش أكتر   

“انت مزهقتش من قعدتك دي؟”

من أساسيات الحياة أن لما بيبقى في منسبة أو تجمع عائلي من أي نوع دائمًا بيبقى في شخص مش عاجبه حالك ومهمته الوحيدة في العزمات دي أنه يقلب وقت الفرحة نكد، لو حظك وقعك في طريقه أجري هيقولك حاجات من نوعية “وأنت بقى عاجبك حالك كده؟” أو “طب مفيش أي حد خالص؟” أو هيتحفك بقصص كلها بتبدأ بي “أنا لما كنت قدك…”

ولو حاولت تكسبه في لعبته وتقوله أنك بدأت تشتغل أو أنك أترقيت أو أنك لسه مخلص امتحانات ومستني تدريب بردو هيلاقي طريقة يقلب الموضوع عليك والموقف كله هيقلب حرب نفسية ولو حاولت تقول حاجة كد ولا كده احتمال يتقال إنك بتقل أدبك

خلي بالك بقى