سوبرهيروز

بعد أن عرفنا في المقال السابق أن النجمين هيو جاكمان وروبرت داوني جونيور كانا من الوارد للغاية أن يخسرا دوريهما الأشهر Wolverine وIron Man على التوالي؛ دعونا في هذا المقال نتابع عدة أمثلة أخرى كانت ستجعل عالم أفلام الأبطال الخارقين و  أو الكوميكس مختلف تمامًا عما نعرفه الآن.

بيل موراي/Batman

Bill Murray - Batman

قبل أن يأتي المخرج تيم بيرتون بنسخته الخاصة من باتمان؛ كانت شركة وارنربروس تفكر جديًا في جعل نجم الكوميديا بيل موراي هو فارس الظلام الجديد؛ في سلسلة أفلام مقاربة في الـ tone من مسلسل Batman الذي قام ببطولته آدم ويست في الستينات؛ والذي كان مزيجًا من المغامرة والكوميديا.

لا شك أن رؤية موراي في دور باتمان كان سيكون أمرًا مثيرًا ومختلفًا، ولكن لحسن الحظ أيضًا أن بيرتون جاء ليعيد تقديم أفلام الكوميكس بشكل جديد مع باتمان نال إعجاب نسبة كبيرة من عشاق البطل الخارق وهو مايكل كيتون.

ليوناردو دي كابريو/Spider-Man

Leonardo DiCaprio - Spiderman

بعد النجاح الكبير لـ Titanic؛ صار ليوناردو دي كابريو مطلوب بشدة لدى كل شركات الإنتاج الكبرى، ولأن حُمى أفلام الأبطال الخارقين كانت ماتزال في بدايتها خلال أواخر التسعينات؛ كان من المنطقي أن ينال النجم الوسيم الشاب وقتها حظه من الترشح لبطولة أحدها؛ فكان هو الرجل العنكبوت في فيلم كان سيخرجه جيمس كاميرون.

بالطبع –كما هو معروف- لم يلعب دي كابريو الدور؛ حيث شهد مشروع الفيلم العديد من التغيرات أبرزها وأهمها تولي المخرج الشهير سام رايمي قيادة المشروع، ليذهب الدور في النهاية لصديق دي كابريو المقرب توبي ماجواير.

إيميلي بلانت/Black Widow

Emily Blunt - Black Widow

من الصعب تخيل “قطة هوليوودية” أخرى غير سكارليت يوهانسن في دور الأرملة السوداء، خاصة بعد الأداء الرائع الذي أدته في أكثر من جزء من أفلام سلسلة Avengers المختلفة، ولكن الحقيقة أن يوهانسن لم تكن المُرشحة الأولى لهذا الدور؛ فـ”قطة هوليوودية” أخرى كادت تفوز بالدور وهي إيميلي بلانت.

ولكن لسوء حظ بلانت أن تعاقدها مع شركة إنتاج أخرى أجبرها على الاعتذار عن هذا الدور من أجل فيلم أخر مع هذه الشركة، فيبتسم الحظ ليوهانسن وتكون الأرملة السوداء من نصيبها.

جون كرازينسكي/Captain America

John Krasinski - Captain America

لو أن الحظ قد عاند إيميلي بلانت وجعلها تخسر دور Black Widow بسبب ارتباطات أخرى؛ فإن “النحس” هو السبب الرئيسي لخسارة زوجها جون كرازينسكي لدور كابتن أميركا، خاصة بعد أن نال إعجاب منتجي مارفيل في تجارب أدائه التي تفوق فيها على الجميع وكان أقوى المُرشحين للدور.

ولكن لسوء حظ كرازينسكي أن أنظار المنتجين قد توجهت بعدها تجاه كريس إيفانز؛ الذي نال الدور دون أن يقوم بأي تجربة أداء، والذي أثبت مرة بعد مرة أنه كان الخيار المثالي للدور.

نيكولاس كيدج/Superman

NICOLAS CAGE - SUPERMAN

لو كانت قائمتنا هذه قد فاجئتك بالتغييرات الكبيرة التي كان من الممكن أن يكون عليها عالم أفلام الكوميكس لو كان قد كُتب لها النجاح؛ فلابد أنك ستشعر بالصدمة إذن ونحن نخبرك أنه بينما كانت كل الأسماء السابقة مُرشحة فقط للعب أدوار أبطال خارقون؛ فإن نيكولاس كيدج كان بالفعل سوبرمان لبعض الوقت في فيلم كان يحمل عنوان Superman Lives.

فبعد نجاح المخرج تيم بيرتون في إعادة تقديم باتمان؛ أرادت شركة وارنربروس تكرار نفس الأمر مع سوبرمان؛ فاستعانت ببيرتون وكيدج، إلا أن المشروع تم إلغاؤه بعد فترة، لتظهر بعد سنوات صور كيدج في زي البطل الخارق