الديدلاينز بتقرب؟ المحررين بيجروا وراك؟؟ بتفتح الميل تلاقي ناس بتصرخ؟ بتفتح الوورد ومش لاقي حاجة تكتبها، ف تلاقي نفسك ف الاخر علي  موقع فتكات بتدور علي أحسن الحضانات ف مصر الجديدة؟ ابتسم…انت عندك رايترز بلوك…قفلة الكتّاب…بضم الكاف والتشديد ع التاء، وربنا يشفي الجميع…
حابة النهاردة بما اني فلحوسة، أكتبلكم مقالة عن ازاي تتخطي الرايترز بلوك ف أربع خطوات، أربع خطوات بعدها هتعرف تتغلب علي المرض اللعين ده، وتجدد شباب أفكارك..
  1. الخطوة الأولي: متفكرش ف الديد لاينز

writers-block

أكتر حاجة ممكن توتر الانسان الطبيعي انه يحس انه مضغوط ووراه حاجات يعملها، تماما زي ما بتظبط المنبه يقولك “فاضل ساعتين ونص علي معادك” ف يحسسك بالقلق، ومتعرفش تنام، ف أول حاجة تقدر تعملها عشان تغلب البلوك دي، انك متفكرش ف الديدلاينز أصلأ، متفكرش ان فيه مجلة مستنياك، وعدد هيتطبع وانتا لازم تكون فيه، متفكرش ف الانهيار العصبي اللي بييجي لرئيس التحرير لما مبتردش علي تليفونك، متفكرش ف كل الحاجات دي، وانسي تماما، لما تنسي بالك هيفضي، وهتعرف تجهز نفسك للخطوة التانية..
  1. الخطوة التانية: قوم من قصاد الكومبيوتر

Blank notepad and pencil

أكتر شئ قاتل للإبداع في الحياة هو البحلقة في شاشة ال”وورد” البيضاء الفاضية، اللي أكيد مش هتكتب نفسها بنفسها، فكك م الورق الفاضي، انا عارفة البحلقة دي بتعمل ايه، اخرها بتفتح مقالاتك القديمة عشان تكتشف قد ايه انت كنت كاتب عظيم، وقد ايه انك راحت عليك دلوقتي، وانتا مش لاقي فكرة توحد ربنا، صدقني البكاء ع الأطلال مش هينفع حد غير شعراء الجاهلية، غير كدة قوم من قصاد الكومبيوتر، والوورد المفتوح، بلاش احباط، قوم واتحضر للخطوة التالتة..!
  1. الخطوة التالتة: اعمل حاجة مش متوقعة

Chalkboard-Writers-Block

دلوقتي انت تخلصت من التوتر، ومن الاحباط، أظن كدة انك جاهز تماما لأنك تجدد نشاطك، وتصفي ذهنك بالكامل، ايه رأيك تروح الجيم اللي انتا دافع فلوس اشتراكه تلات شهور ومزورتوش غير مرتين؟ طب ايه رأيك تاخد شاور؟ فكرة عظيمة؟ ايه رأيك مع الشاور ده تاكل اكلة كويسة؟ بلاش تطلب ديليفري، دلل نفسك، روح مطعم كويس…
بلاش كل ده، كلم صديق قديم ليك، شوف الفيلم اللي انتا عملته داونلود من شهر وكسلت تشوفه، روّق مكتبك، كل ده هيفيدك بشكل انتا متقدرش تتوقعه، يلا ع الخطوة الرابعة؟
  1. الخطوة الرابعة: اقرا حاجات مختلفة، خليك Up-to-date 

writers-block

مفيش حاجة اسمها حد بيكتب ومش مطلع علي الثقافة العامة، تعرف حاجة عن خناقة “كانيي ويست” و”تيلور سويفت” ؟ طب تعرف مرات “دونالد ترامب” عملت ايه الأسبوع اللي فات؟ طب آخر تطورات الأحداث في فرنسا وألمانيا؟ طب تعرف ايه آخر حادثة هزت المجتمع الياباني؟
لو متعرفش كل ده، ف أكيد انتا بتواجه مشكلة ف ثقافتك واطلاعك علي آخر أخبار العالم، اللي اخباره بتبقي مصدر ممتاز لأي شخص بيفهم وبيقدر، أخبار العالم اليومية بس، ممكن تبقي مصدرك لكتابة مقالات آخر القرن..!
خلاص؟ خلصت الأربع خطوات؟ ألف مبروك يا عزيزي، دلوقتي انتا تخلصت من التوتر، والقلق، والاحباط، وبقيت شخص مثقف، بس….لسه نفس المشكلة موجودة؟ فتحت الوورد وملقتش حاجة جت؟ الإلهام منزلش علي راسك العبقرية؟ خسارة..لسه فيه قدامنا حل اكتر من رائع وهيبقي هو العصاية السحرية اللي هترجعك ع التراك مرة تانية، الحل ده انك، تكتب مقالة عن “ازاي تتغلب علي الرايترز بلوك؟” وتبعتها، وألف مبروك، عملناها قبلك ومع السلامة