السينما
على مدار حياتهم الفنية ؛ من المعتاد أن يرفض أي ممثل العديد من الأدوار التي تُعرض عليه لأسباب مختلفة، ولكن لو أتيحت له الفرصة وقت هذا الرفض لرؤية المستقبل؛ ومعرفة ما صارت عليه بعض هذه الأدوار التي رفضها؛ من المؤكد أن رأيه كان سيتغير تمامًا.

آل باتشينو/Star Wars

Al Pacino star wars

بينما من المعروف أن هاريسون فورد يدين بالجزء الأكبر من شهرته إلى المخرج جورج لوكاس؛ الذي منحه الدور الأهم في حياته (هان سولو) في سلسلة Star Wars، فهناك شخص أخر يجب على فورد أن يشعر نحوه بالامتنان في هذا الموضوع وهو آل باتشينو.. فقد صّرح باتشينو منذ أشهر قليلة أن دور هان سولو عُرض عليه أولًا؛ إلا أنه قام برفضه، مبررًا ذلك بعدم فهمه لقصة الفيلم.
بالطبع لم يخسر باتشينو الكثير برفضه هذا الدور؛ فتاريخه الفني الطويل ملئ بالأعمال المهمة الراسخة في عقول عشاق السينما، بينما لا ينطبق الأمر تمامًا على فورد؛ فرغم تاريخه الفني الطويل كذلك؛ إلا أن سلسلة Star Wars تظل هي عمله الأشهر على الإطلاق.

دوجري سكوت/X-Men

dougray scott x men

معظم الجمهور غالبًا لا يعرف اسم دوجري سكوت، وربما يتذكره البعض بدور الشرير في الجزء الثاني من Mission: Impossible، ولكن في عالم آخر مثالي؛ كان سكوت سيحفر اسمه في قلوب عشاق السينما بدور Wolverine الذي كان سيلعبه في الجزء الأول من سلسلة X-Men، والذي اضطر لرفضه بسبب فيلم توم كروز.
النتيجة كما هو معروف أن الجمهور لم يعد يتذكر سكوت إلا فيما ندر، أما كل المجد والشهرة والحب فقد ذهبوا لممثل أسترالي مغمور وقتها اسمه هيو جاكمان أصبح مع مرور السنوات واحدًا من أشهر نجوم هوليوود والسينما العالمية.

توم كروز/Iron Man

TOM CRUISE IRON MAN

بعد  ما يقرب من 8 سنوات؛ صار من العسير تخيل ممثلًا أخر في دور توني ستارك/Iron Man غير روبرت داوني جونيور؛ الذي لعب دور البطل الخارق الذي ينطبق عليه تعبير a likable asshole بجدارة، ولكن في مراحل الإعداد الأولية للفيلم الأول؛ كان توم كروز هو المُرشح الرئيسي للدور؛ حتى أنه كان مشاركًا في الإنتاج، قبل أن يفقد اهتمامه بالعمل لمشاكل تتعلق بالسيناريو وقتها؛ ويقرر الإنسحاب.
ربما يكون داوني جونيور هو الرابح الأكبر في قائمتنا هذا، فأن تنجح في أن تتحول من ممثل ذو ماض ملئ بالإدمان إلى الممثل صاحب الأجر الأعلى على الإطلاق لهو أمر جدير بالاحترام بالطبع.

هيو جاكمان/James Bond

Hugh Jackman James Bond

مع استعداد هيو جاكمان لتوديع شخصيته الأشهر Wolverine؛ ربما يتمكن عشاقه من رؤيته يقبل لعب شخصية أخرى لا تقل شهرة عن البطل الخارق وهي جيمس بوند.. جاكمان صّرح منذ عدة أشهر أن منتجي بوند عرضوا عليه الدور قبل أن يحصل عليه بوند الحالي دانيال كريج، إلا أنه لم يقبله بالطبع بسبب التزامه بدور Wolverine، ولكن مع وصول هذا الدور إلى نهايته قريبًا؛ فإن جاكمان لا يمانع لعب دور الجاسوس الأشهر إذا ما عُرض عليه مجددًا.
مازالت الفرصة سانحة إذن لجاكمان أن يلعب دور الجاسوس الأشهر، ولكن سواء فعل هذا أو ذهب الدور لشخص غيره؛ فمن المؤكد أنه سيجد نفسه في مقارنة صعبة مع كريج الذي ترك بصمة لا يمكن نسيانها أبدًا في تاريخ أفلام بوند.

ويل سميث/The Matrix

will smith the matrix

يبدو أن أفلام الخيال العلمي لا تشكل تحديًا فقط للجمهور لفهمها، بل لأبطالها كذلك، ولو أن ممثلًا بحجم آل باتشنيو وجد صعوبة في فهم فيلم مثل Star Wars، بإمكاننا أن نعذر إذن ويل سميث عندما اعترف أنه لم يكن ذكيًا في تلك الفترة التي عُرض فيها عليه فيلم The Matrix؛ مما جعله يعتذر عنه وقتها، مضيفًا أنه عندما شاهد أداء كيانو ريفز في الفيلم لاحقًا؛ أدرك أن الدور لو كان من نصيبه؛ فمن المؤكد أنه كان سيخربه بشدة.
لم يختلف الوضع كثيرًا لاحقًا بالنسبة لريفز وسميث، فالاثنان يملكان قدرُا مساويًا تقريبًا من الشهرة حاليًا، والاثنان قّدما بعدها نفس العدد تقريبًا من الأعمال الجيدة والسيئة، إلا أنه من المؤكد أن فيلم The Matrix قد ترك علامة بارزة ستظل باقية للأبد في تاريخ السينما العالمية.