credits: Neil Webb

في معظم العلاقات الإنسانية، بنميل إننا نستخدم المشاعر والعواطف فى الحكم على تصرفتنا وتصرفات الطرف التانى وخاصة لو ديه علاقة عاطفية. ساعات، فى سبيل إننا نجح علاقتنا بالشخص اللى مرتبطين بيه، بنتجنب تمامًا صوت العقل والمنطق. ده اللى بيخلينا نتجاهل علامات كتير بيعملها الطرف التاني علشان الدنيا تمشي وتبقوا مع بعض أو ببساطة علشان ماتعرفيش إن التصرفات دى مؤذية أصلًا من الأول

طبعًا من حقك انتِ أو أي شخص يحدد لنفسه إيه اللى يقبله وإيه اللى يرفضه. بس ممكن جدًا نكون اتعودنا على تصرفات معينة مؤذية من اللى حوالينا وماعرفناش ببساطة إننا ممكن، لو عايزين، نرفضها أو على الأقل نتناقش فيها. وعلشان كده، دول ٥علامات لازم ناخد بالنا منهم!

بعد المسافة بينكوا أو ال Emotional distance

المسافة هنا مش مقصود بيها علاقة عن بعد، بس مقصود بيها شعورك أو إحساسك إن الشخص ده بعيد عنك عاطفيًا أو فكريًا. لو الشخص ده رافض إنه يفتحلك قلبه و يشاركك فى معظم تفاصيل حياته، دى دايمًا من العلامات السيئة. متحاوليش تبررى وتقولى لنفسك علشان مشغول أو علشان مش بيثق فى الناس بسرعة، غالبًا دى مش أسباب حقيقية!وبيبقى فيها ظلم لنفسك. كل شخص يستاهل إنه يحس بوجود الشخص اللى بيحبه جسديًا وفكريًا وعاطفيًا

ثقافة التقليل

من أخطر العلامات فى أى علاقه هى التقليل من قيمة الشئ، سواء دراستك او شغلك أو أي إنجاز انتِ فخورة بيه. مافيش بنى أدم يستحق إنه يحكي لحد عن شئ هو عمله ومتحمس ليه وده يتقابل ببرود أو تقليل من الشئ ده. الشخص اللى بيعمل كده ممكن جدًا يكون مش واثق فى نفسه كفاية وبيحاول يعكس ده عليكى بالإستخفاف والتقليل من اللى بتعمليه!

لو الشخص اللى اختارتيه مش هيدعمك ويساندك فى قراراتك ونجاحاتك، يبقى ايه لازمته؟

إنتقاد الجسم

body shaming او إنتقاد الجسم مش حاجه المفروض تسامحى فيها. مش غلط ان حد قريب منك يعلق على جسمك أو مثلاً ينتقد عادات أكلك الغير صحية، بس ماينفعش يتحول ده لتقليل من شكل جسمك أو مقارنتك بستات تانية. فى ولاد كتير عندهم ثقافة الإمتلاك، وبيحاولوا يقنعوكي إن من حقهم ينتقدوا جسمك علشان عايزين يشوفوكى فى شكل أحسن. إوعي، حتى لو عندك مشاكل فى ثقتك بنفسك، تقبلى النوع ده من الكلام السلبى!

الإبتزاز العاطفى

اعرفي كويس، أي حد هيأذيكى أو يضايقك وانتِ تواجهيه هيعمل حاجه من الأتنين، يأما هيعترف أنه غلط وهيبتدى يشرح أسبابه يأما هيبتزك عاطفيًا عشان يهرب من مواجهة فكرة إنه غلط.

والنوع ده من الناس مؤذى جدًا لأنه هيفضل يستنفذ فى طاقتك انتِ وعمره برضو ما هيريحك ويعترف أنه غلط، هيفضل يماطل و يرمي عليكى حاجات قديمة وجديدة ويحسسك بالذنب وأنك انتِ اللى خلتيه يعمل فيكى كل ده.

المجهود القليل

لو لاقيتى نفسك انتِ اللى دايمًا مستعدة و بتقدمى مجهود وطاقة أكبر فى العلاقة، ده من العلامات الخطر الكبيرة. مش عيب أنك تعملى ده بس لازم تتقابلى بنفس الطاقة و المجهود، ماينفعش دايمًا تشيلي هم العلاقة لوحدك لأن طاقتك ديه شوية وهتخلص والموضوع بينكوا هيتحول من سيئ لأسوء.

فى الأخر، مش معنى أنك علاقتك فيها علامة او اتنين من دول إنها فاشلة. حاولى تتكلمى فى مشاكلك مع الطرف التاني وتفهمى منه رأيه فى التصرفات دى. ولو فى تقبل للتغير و إحترام لرفضك ليها ديه نقطة كويسة ممكن تبدأوا منها.

بس لو لاقيتى الكلام اتقابل بطريقة عنيفة أو هجومية بزيادة وبدأ يحصل خناقة، يبقى للأسف هتحتاجي تعيدى تفكير فى العلاقة كلها وتشوفى إيه الأريح بنسبالك!